الاثنين، 24 أغسطس 2009

يا صاحب السمو


هناك 13 تعليقًا:

Enter-Q8 يقول...

و شنو الجديد

عنيف يقول...

اضم صوتي مع انتر كويت


شنو اليديد؟؟


الحال نفسه نفسه من سنة 1981 بالتحديد من تحالف الحكومه مع مدعين الدين

ولاّدة يقول...

الجديد هو التصريح به بهذا الوضوح
الجديد هو اختيار شهر أم العورسة لانتقادها
الجديد هو أن القبس تعود لمواقفها الحرة التي تخاذلت عنها منذ زمن

عن نفسير فرحت ويببت/زغردت وآنا أقرا المقالة

عنصر وطني يقول...

اول مرة ادري ان اللى يموت يرجع يعيش بالدنيا وهذى القبس ماتت من زمان وانتهت ولا يوجد جديد

إيثار يقول...

الجديد إنه كلام مقروء .. كان قبل كلام مسموع !!

يعني القبس بتشتري شي من القارئ بهالكلام .. الله أعلم !

أستاذ حمام يقول...

اليديد ان اللي خله القبس تكتب هالمقال راح يصكر الحنفية على القبلية والطائفية.. رغم انه متأخر، لكن اهلا وسهلا بالقادم اذا كان على هذا النهج. (رغم ان جرعة القبس في نقد التدين كانت زائدة قليلا).

غير معرف يقول...

Agree with previous commentator. This article was way past due. It's a start though, but a weak one compared to the devastation that's taking place on all levels in this country

Multi Vitaminz يقول...

مشكور أخوي ..
برأيي المتواضع أن الأصولي والعلماني وجهان لعملة واحدة , الكل ينفي الآخر ويريد أن يكون في ملته , لأن المتحرر لايريد أصولي متدين والعكس صحيح , ولكن رسالة القبس أتت متأخرة ونقد الدين بهذه القسوة فأني أتفق مع أخي أستاذ حمام ..
وشكراً لك مرة أخرى

حلم جميل بوطن أفضل يقول...

كل من يجر النار صوب قرصه

أخبار الاتحاد يقول...

الطريف المخيف
أنها تقول عن الصحابة

ماتوا من ألفين سنة!؟

واضح الإخوان المارون
عبالهم نتكلم عن حواري عيسى
عليه وعلى نبينا السلام

هههه شر البلية ما يضحك
باسم الدستور يطلبون الخروج عليه

كويــتي لايــعه كبــده يقول...

"... وعن الطائفية، والقبلية بالذات، فإنها يا صاحب السمو صناعة حكومية صرفة، خلقتها الحكومة..."

"...قضية التأبين، ساهم بعض ابناء العائلة الحاكمة وجهاز أمن الدولة في اختلاقها..."

"... ودولة الكويت يا صاحب السمو تمنع أجهزتها الامنية الاحتفالات بأعياد التحرير..."؟!؟!؟

"... ليس مناسبا التشكيك في ديموقراطية الحكم في الكويت، مثلما هو غير مناسب ايضا الحديث عن تقليص مساحات الحرية، أو إعادة النظر في سلطات الأمة..."

"...ان الحل الحقيقي لتجاوز الاحتقان الطائفي هو في كف الحكومة عن احتضان التشدد..."

كلمات تمتاز بالجرأة والصراحة

ينقصها التطرق لإعلام علي الخليفة ومحمود حيدر الشريك لرئيس الوزراء ناصر المحمد وأحمد الفهد و"السماح" لفسادهم لغاياة بنفس يعقوب

مع العلم ان الخطاب لا تزال به المجاملات التي حتى الجرأة الحالية لم تكسرها بعد

غير معرف يقول...

ولادة
يا ليبرالية متخلفة
شهر رمضان مو شهر الاسلاميين و بس
الا اذا انت يوذيه هذا شيء ثاني

امثالج يخلونا نكفر بالليبرالية لانكم متطرفين و اقصائيين و عنصريين بعد

بو براك يقول...

رئاسة تحرير القبس هي أول من ابتدع الانتخابات الطائفية، لاستغلال المذهب الديني في محاولة الوصول لمقعد في الدعية وفشلوا طبعًا في ذلك، وملاّك القبس هم من رفضوا لسنوات طويييلة حتى التحرير 1991 إدخال أي جعفري المذهب في قائمتهم في غرفة التجارة، هل يحق لهم بعد ذلك التحدث عن التشدد والتطرف الديني !؟