الأحد، 16 أغسطس، 2009

حريق الجهراء

عظم الله اجور ذوي ال43 قتيلة بينهم اطفال في حريق خيمة افراح في منطقة العيون في محافظ الجهراء في الكويت يوم امس

العرس الذي الذي انقلب الى كابوس كان لأسرة السويط من قبيلة الظفير


لطالما كان عرب بادية الصحراء يخشون من الفرح أشد خشية
وذلك لأن الفرح كان استثناء في حياتهم الشاقة
فقد كان البدوي يتعوذ من الشيطان حين تمر عليه لحظة سعيدة
وكأن الفرح بمثابة نذير شؤم لما هو قادم من فاجعه
كانت البدوية تدعو ربها وتسترجيه الامان والحفظ
في أيام الفرح والرخاء
وكأن الكوارث لا تحل عليهم الا بعد ان يترشفوا قسطا من السعادة
كانت معتقدات عرب البادية ان لكل شيء ثمن
ربما ثمن مضاعف
فمقابل سويعات سعادة
يدفعون ثمنها سنوات من الهم والحزن والكآبة
وصدقت معتقداتهم

هناك 15 تعليقًا:

Enter-Q8 يقول...

الله يرحمهم برحمته و يغفر لهم و يتجاوز عنهم و يعيين اهلهم بمصابهم

ma6goog يقول...

انا لله و انا اليه راجعون

حسبي الله و نعم الوكيل

الله يرحمهم انشاءالله و يشافي الجرحى

أهل شرق يقول...

انا لله و انا اليه راجعون


الله يرحمهم برحمته

كويــتي لايــعه كبــده يقول...

إنا لله و إنا إليه راجعون

اهمال
عدم مسؤولية
ليسوا بأمور نظرية
سوء ادارة الى حد الاجرام

حسبي الله ونعم الوكيل

طبيبك يقول...

اجراءات السلامة دائما مفقودة
نحتاج حملة وطنية وقوانين توضح للناس أهمية وضع ارشادات وتوعية الناس عند حضورهم لأي احتفال باماكن مخارج الطواريء والزام الشركات التي تضع الخيام للعروس بوضع اجهزة انذار ومطافيء للأستخدام عند نشوء حريق
ولا حول ولا قوة الا باللة

fatto يقول...

الله يرحمهم جميعا وصبر اهاليهم واهالي المصابين وطلعهم بالسلامه

Q8i يقول...

إن لله و إن اليه راجعون
لا حول ولا قوة الا بالله



مصيبه بل كارثه و فاجعه
بلحظات تنقلب الافراح الى أتراح




الله يرحم الموتى و يشافي المصابين
ويصبر اهلهم وذويهم



:( :( :( :(






اخوي هالمعتقدات والظنون ليس لها
اسـاس من الصحه




الكارثه سببها اجراءات الامن و السلامه


والفساد اللي ضارب البلديه و المطافي
وغيرهم

رورو الشخبوطه يقول...

الله يرحمهم يارب..

ويصير اهله يارب..

ويشفي المصابين يارب..

الله يستر انطر اساميهم :(

حاطب ليل يقول...

وانا اكلم من كان متواجد بالحدث
مو قادر يتكلم من المنظر اللي شافه
منظر مرعب مرعب مرعب

غير معرف يقول...

As bigoted as this may sound, women cannot deal with emergencies as efficiently as men can. This accident was our fault; where were the men. There must have been a few men of the house who could have prevented this

Mok يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله نسأل الله ان يرحمهم برحمته ويشفي المصابين فعلا كارثه نسال الله ان يصبر ذويهم

أحمد الحيدر يقول...

إنا لله وإنا إليه راجعون ..

الله يرحمهم ويصبر أهلهم وذويهم .. وأهل الكويت كلهم :(

vyyvaa يقول...

u remind me of my mother, kil ma nkather ete7ek tgool... allah ykafena shar ha the7ek..

هذيان يقول...

كارثة تتطلب أستقالة رئيس الحكومة اليوم


41 وفيات منذ متى و الكويت تشهد كوارث يذهب بها 41 موتى

طائرة الجابرية وهي كارثة كانت الوفيات 2 فقط و كان أنذاك رئيس الحكومة في غرفة المتابعة 24 ساعة ومع ذوى المخطفين

أين رئيس الحكومة يوم امس

منذ الحريق السابق بالجهراء لغاية يوم أمس هل عملت الحكومة شئ في الفصور الطبي في مستشفى الجهراء

أبدا

و اليوم بكل قله حياء الصحة تلوم الداخلية و الداخلية تلوم الأطفاء

و كأن 41 متوفي كانوا في نيجيريا وليس في البلد

مؤسف أن نرى الحكومة في قصورها الذي يؤدي بأرواح الكويتيين


الله يرحم الموتى ويشافي المصابين

Um il sa3af wil leef يقول...

الله يرحمهم