الأحد، 28 سبتمبر، 2008

خصوصياتكم الشخصية على طبق من ذهب

بعد ازدياد التعداد السكاني في كويتنا الجميلة أتت الخطوة المنطقية التي لا مفر منها بزيادة خانة رقمية جديدة للهواتف المنزلية والنقالة والتجارية وذلك في سبيل توفير كمية اكثر من الارقام. بطبيعة الحال, فقد وجد الاخوة الكويتيون مادة جديدة للتذمر كعادتهم وبدأوا بعبارات الشكوى وربما السب والقذف على من ابتكر هذه الفكرة الغير ضرورية حسب وجهة نظرهم. في المقابل, لاقت هذه الموجة التحلطمية الساحل الذي سوف يمتص غضبها وعنفوانها المتمثل بشركات الاتصال عن طريق توفير خدمة الباك أب Back up لعملائهم. تم الترويج لهذه الخدمة لتسهيل عملية تغير الارقام وزيادة الرقم المناسب لكل رقم. تتم العملية بارسال العميل قائمة الارقام المخزنه بهاتفه الى الشركة ومن ثم تقوم الشركة بحفظ هذه الارقام ومعالجتها لتناسب التعرفة الجديدة بزيادة خانة رقمية لكل رقم ثم تعاود ارسالها الى العميل لتكون قائمة ارقامه الجديدة جاهزة للاستخدام.
الى هنا وكل الامور على ما يرام ولكن, تخيل معي اخي المواطن حجم قاعدة البيانات التي ستبنى جراء هذه الخدمة حين تحفظ في احدى شركات الاتصال. يمكن ان نتخيل هيكلة هذا القاعدة البيانية معا, اسم العميل, اسماء معارفه, اسماءهم, اسماءهم المستعارة, باختصار ستتكون قاعدة بيانية ضخمة من خلالها يمكن ان نعرف "من يعرف من" بالتفصيل الملل. حسنا, اعتقد الان يمكنكم ان تتخيلوا الاهمية التي ستلف هذا القاعدة البيانية لما فيها من معلومات شخصية مرتبطة بكل مواطن ويمكنكم ان تستنتجوا سهولة استخدامها من قبل قوى معينة وما يمكن ان تقدم لهذه القوى من توفير للوقت وللجهد خصوصا وان هذه المعلومات مرتبة بشكل منطقي عنكبوتي.
شخصيا افضل ان اضيف الرقم الثامن الى قائمة الارقام في هاتفي بطريقة تقليدية على ان ارسلها الى الشركة ليحفظوها عندهم لمآرب اخرى. ومهما بلغت من الملل والتعب ومهما انخفض سعر خدمة الباك اب ستظل قناعتي في انها خدمة ضد خصوصية الانسان.

الخميس، 25 سبتمبر، 2008

الانفجار الكبير من التنظير الى التطبيق

منذ عشرين عام بدأ فريق من علماء الفيزياء والطبيعه من شتى انحاء العالم العمل على تحضير تجربة الاولى من نوعها في تاريخ الحضارة الانسانية. حيث كل ما يتعلق في هذه المنطقة العلمية لم يتعدى حدود النظريات وقد تم التحضير للتجربة في المنظمة الاوربية للابحاث النووية CERN الواقعه ضمن الحدود الفرنسية السويسرية. بلغت تكاليف التجربة حتى الان ما يقارب 10 مليارات دولار امريكي.
الهدف الاساسي من هذه التجربة هو كشف الغطاء عن اكثر من سر في كوننا هذا المليء بالاسرار وعلى رأس هذه الاسرار هو معرفة كيفية نشأة الكون وذلك عن طريق توفير كل الظروف الطبيعية التي ممكن قد تكون فعلا هي الظروف نفسها قبل 15 مليار عام عندما نشأ الكون. فكرة التجربة باختصار هي محاكاة نشأة الكون في تجربة علمية قد تثبت نظرية الانفجار الكبير Big Bang.
سيكون التطبيق في معمل ضخم مدعم باحدث ما توصل اليه العلم في كل المجالات وقد تم توفير البيئة المناسبة لعمل التجربة باستخدام الالة الضخمة Large Hadron Collider وهي عبارة عن حلقة اسطوانية ضخمة طولها 27 كم سيتم داخلها مصادمة مجموعتين من البروتونات متعاكستين الاتجاه بعد ان تبلغ كل مجموعه سرعه تقارب سرعة الضوء.
معمل الـLHC مزود بأحدث وسائل المراقبة والتصوير والتسجيل حيث تبلغ كفاءة الكاميرات المستخدمة القدرة على التقاط مليون صورة بالثانية الواحدة مما يتيح للعلماء الفرصة الكافية لمعرفة ما يحدث وما سوف يحدثة لحظة الاصطدام الكبير ليتم تحليل كل المعلوات الصادرة والخروج بنتيجة علمية دقيقة.
لا احد يمكن ان يجزم او يخمن ملامح نتائج هذه التجربة العظيمة ولكن ما لا شك فيه انها ستحدث ثورة علمية على كافة الاصعدة وعلى اقل تقدير ستكشف الكثير من الغموض المتعلق عن نشأة الكون واسراره الكبيرة.
بدأ العلماء في CERN بتشغيل جهاز الـLHC قبل اسبوعين وذلك باطلاق مجموعتين من البروتونات باتجاه متعاكس وانتظار بلوغ كل مجموعه سرعه تقارب سرعة الضوء حتى يتم السماح لهاتين المجموعتين بالاتقاء والتصادم. ولكن للأسف, قد حدث عطل يوم امس في احد اجزاء المعمل قبل ان يحين موعد الاصطدام المخطط له, وهذا شيء متوقع في كافة التجارب العلمية, مما سيؤدي الى تأخير في الحصول على النتائج.
محبط جدا حين نرى اخفاق في عمل كلف المليارات وباشراف ما يقارب 9 الاف فيزيائي من شتى الجنسيات لاهداف علمية سامية. ولكن لا بأس فاينما كان العمل, كانت الاخطاء ونحن بانتظار النتائج على احر من الجمر.
اخيرا اود ان اشكر الزميل المدون نوافكو الذي عن طريق مدونته قد علمت عن هذه التجربة العملاقة. واود ان اشير ايضا انني قد وضعت رابط لآخر الاخبار حول هذه التجربة يتجدد مع كل ما هو جديد وبتحديث تلقائي, تجدونه اسفل قائمة تناكر نيوز وهذا كل ما بمقدوري فعله كدعم صغير لهذه التجربة الكبيرة.


مصدر 1

مصدر2

مصدر3

الأربعاء، 24 سبتمبر، 2008

الاثنين، 22 سبتمبر، 2008

قص الحق يا دكتور

الفرح وانشراح الصدر وصل معي الى مراحل الذروة وانا أرى شباب ولدوا من بطون كويتيات كان همهم الاول والاخير المحافظة على التاريخ الكويتي بتفاصيله ومحاولاتهم الدؤوبة على حماية ابسط تفاصيله من من اقلام الفساد وحبر المصالح.
في الوقت نفسه, وكالعادة تسمع من الاصوات المتشائمة مثل مقولة ان الدكتور والجريدة ينجازون وطالما ان الدكتور ساكت فهذا دليل موافقة وان كانت تستر رفضه. ولكن اود ان اقول الى هؤلاء المتشائمين بطيب نية ولاى شخص من المدافعين عن حصون الفساد المتسترين بالوطنية ان التاريخ الكويتي ليس ملكا للخطيب او جريدة الجريدة. التاريخ الكويتي ملك للحقيقة ولا غير الحقيقة التي هنالك كثير من الشباب الوطني الحقيقي الذي يسعى ليل نهار فقط لمعرفة حرف حقيقة. الفكرة واضحة, التاريخ الكويتي للجميع, اي ان سكوت الدكتور لا يعني انتهاء الموضوع, وحتى لو انكر الدكتور هذا الامر.
حسنا, اما الان, ماهي الخطوة القادمة مع تتابع تجفيف مستنقعات التحالف الوطني النتنة؟ ما هو المطلوب مع تتابع الضربة تلو الاخرى على رؤوس قيادات المتلبرلين؟ فالان اصبح واضح للكل ان التحالف الوطني بقيادته المحتالة ماهو الا عصابة تجارية طبقية انتهازية لا تدع فرصة الا ونفعت احد مقربيها وطز بالشعب الكويتي.
اعلم ان هنالك من الاخوة الافاضل من سيقترح انشاء تجمع ليبرالي جديد وهذا هو المطلوب ولكن الوقت الان ليس مناسبا الا لشيء واحد فقط. اليوم واليوم بالذات نحن لا نحتاج اي شيء الا شيء واحد. كل شيء ممكن ان يتعوض الا ما نحن بحاجه له الان. سنندم كثيرا ونبكي طويلا ان فوتنا هذه الفرصة.
ما نحن بحاجة له اليوم كليبراليين حقيقيين هو كلمة حق من الدكتور أحمد الخطيب.
قص الحق يا دكتور
من يعتقد انه قد حط حيلنا بيننا فهو مخطئ
من يعتقد اننا نختلف بالراي مع قيادة التحالف فهو مخطئ
انني اراهم كالسرطان المتطور الذي يفتك بالكويت وهي تبتسم
اعزائي قيادات التحالف
نحن شيء وانتم شيء اخر
الفجوة التي ببيني وبينكم اكبر من مقولة الاختلاف لا يفسد للود قضية
اكبر من خلاف سياسي قد يلتأم في الغد
ما بيني وبينكم بكل بساطة قضية مبدأ لا نتنازل عنها
وبالمناسبة, لا يوجد صف وطني او غير وطني يجمعني بكم
لذلك لا تخشى شيئ يا دكتور فلا يوجد بيننا وبينهم ما نخشى عليه من الانشقاق
دكتور قص الحق وبين للمغيبين ما هي حقيقة قيادات التحالف
واقسم بالله ان كلمتك سوف تغير الكثير
وستزيل الغمامة من على كثير من الوجوه الليبرالية المتحبطة
ارجوك يا دكتور
فلا يمكن ان تلزم موقع المنتصف
الليبرالية تموت على ايدي هؤلاء وانت تغض الطرف عنهم

انا شخصيا مللت من دورك المحايد
دكتور
انت تعلم ان كل متلبر او مدعي وطنية اكثر خطرا من الرجعي او المتشدد على المبادئ الليبرالية
فهل ترى ان قيادة التحالف ليبرالية ووطنية؟
لا اعتقد ذلك
هل ترى ان جريدة الجريدة تهدف الى مبادئ نبيلة ووطنية دون ان تحسب حسبتها في نصيبها من الثروة المسروقة؟
لا اعتقد ذلك
اذا مالذي يدعوك لملازمت الصمت
مالذي تبقى اصلا حتى نخاف عليه
هل وصل وضع الحريات في الكويت الى ادنى مما نحن عليه اليوم؟
بالتأكيد لا
فحراس الليبرالية منشغلين بأمور اكثر اهمية بالنسبة لهم
هنالك اسهم و واستثمارات وغيره من ما هو اهم من المبادئ التي انت ومن كانوا معك ذاقوا الويل للوصول الى جزء منها فقط

مع الاسف هذا الجزء بدأ يتلاشى على يد قيادات التحالف
هل وصل حال الكويت الى ما هو اسوء من ذلك؟
بالتأكيد لا
انت تعلم اكثر مني ما هو الخطر الذي تزداد خطورته بالثانية
الا ترى انه من الاولى اصلاح البيت الليبرالي اولا قبل ان نتهم حدس وسلف وحكومة وغيره؟؟؟

دكتور

لقد طردنا من البيت الليبرالي بعد ما تم اختطافه على يد الاثرياء

اي ليبرالية هذه التي ممكن تأتيني من ثري؟

دكتور لم يتبقى من الوقت الكثير

قص الحق يا دكتور

الأحد، 21 سبتمبر، 2008

الماي يروب والقحـ** ما تتوب


لا يغرنكم الوان جريدة الجريدة الزاهية

ولا وجوه محرريها اللامعه

ولامواضيعها الشبه وطنية

هنالك خلف الكواليس امور دامية

لاغلب المواطنين خافية

الا على شباب تتفجر فيهم الوطنية كالبركان

يخشاهم كل لص سارق جبان

افلا يستحقون منا الشكر والامتنان؟

الجمعة، 12 سبتمبر، 2008

المشركون الكويتيون الجدد

اقتربت ايام العشر الاواخر من شهر رمضان واقتربت معها مظاهر الشرك التي ترافقها في كل سنة. لا نعلم هل سيظهر لنا نجم جديد هذه السنة ام اننا سنكتفي بنجومنا السابقين الذين يتألقون في صلاة القيام حتى تصل بمعظم المسلمين في الكويت نشوتهم بهؤلاء النجوم في ليلة القدر. أكاد اجزم ان معظم المسملين من الكويتيين بدأوا بعبادة هؤلاء المشايخ. فهم لا يقيمون الليل الا وراء الامام النجم الخاص بهم. فترى كل مجموعه لها شيخها المفضل التي لا تصلي ولا تتلذذ الا خلفه ثم تراهم يلاحقونه من مسجد الى اخر, رجالا ونساءا فلا ينتهي الشهر الفضيل الى ان ترى كل مشرك كويتي قد صلى بكل المساجد وذلك ليس من باب استكشاف مناطق الكويت الجميلة ولكن حفاظا على متعته في صلاة القيام التي لا تتجسد الا خلف امامه المفضل. لا يقتصر الامر على ذلك بل تجد كل مجموعه من المشركين الكويتيين لها امامها المفضل التي لا ترضى انتقاده او حتى مجرد النقاش في عذوبة صوته فتفزع له بمناسبة وبغير مناسبة فتجدهم يتحاربون كصراع الديكة وكل فرد يشجع امامه ويسوق له ولقدسيته, كما يحدث تقريبا للاخوة الرياضيين وتعصبهم الشديد لنوادي اوروبا. يقال والعهدة على الراوي الذي هو انا, ان الصلاة الابراهيمية سيتم اضافة بعض التحسينات الضرورية لها بطابع كويتي اصيل لتلائم صلاة القيام الكويتية.
"
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله واشهد ان الشيخ فلان إز ماي فيفوريت إمام
"

اعتقد ان الصلاة هي علاقة روحانية خاصة بين المؤمن وربه وليست مرتبطة باي شخص ولا اي شيء وان كانت غير ذلك فما هي الا مزيد من نفاق اجتماعي كويتي نحن في غنى عنه او عبارة عن تسلية ومرح يقضيها المشركون الكويتيون لقضاء وقت الفراغ.

الثلاثاء، 2 سبتمبر، 2008

لكم شهركم ولي شهري

تخيل اخي المسلم انك تقضي اجازتك الصيفية او انك طالب او انك في رحلة عمل في احدى الدول الغير اسلامية, واثناء وجودك في الخارج بعيدا عن وطنك وتقاسي الام غربتك وتتشوق لهفة الى موطنك واهلك واصدقائك, تقرأ في الصحف المحلية لتلك الدولة انه لم يتبقى الا يوم واحد على شهر الصمت المقدس لديهم. وعندما تسأل اصدقائك المحليون او من هم حولك عن تفاصيل هذا الشهر تجد انهم في هذا الشهر يصومون عن الكلام من الشروق الى الغروب , وان القانون المحلي يعاقب كل من تسول له نفسه على الكلام, بكافة انواعه, حتى وان كان لا يعتنق هذه الديانة, بحجة انه من خلال كلامه سوف يوقع الاخرين بخطيئة الكلام دون قصد فيبطل صيامهم. وعليه, فقد نص القانون بعقوبة الحبس حتى نهاية الشهر لكل من يخالف هذا القانون, المؤمن والغير مؤمن على حد سواء.
كل الامور والحوارات والنقاشات والمعاملات ستتم عن طريق الكتابة على الورق. ومن باب التعاون بين حكومة هذه الدولة وشركات الاتصال, فانه سيتم حظر جميع المكالمات الهاتفية وسيستغنى عنها بالرسائل القصيرة وسيتم اغلاق جميع محطات بث الراديو غير ان البث التلفزيوني سيقتصر على الصورة دون الصوت. هذه بعض مواد القانون التي اندرجت ضمن مجموعه من المواد الاخرى التي تمنع الكلام او الصوت بكافة اشكاله.

الاثنين، 1 سبتمبر، 2008