السبت، 19 أبريل، 2008

الحقير محمد الصقر



من الناحية الليبرالية الصحيحة, وهي نادرة جدا في هذا الوقت في دولة الكويت, فان الانسان له مطلق الحرية في الاختيار ما بين التعليم المشترك والتعليم المنفصل. فلا يوجد اجابة صحيحة او اجابة خاطئة, جل الامر يعود الى اختيار الشخص نفسه. وعلى القائمين على مسؤولية التعليم توفير كلا الخيارين ونتأمل خيرا ان نرى هذا الانجاز على أرض الواقع.
اما الحقير محمد الصقر, فقد كان متزمتا ومتطرفا واصولي في مسألة تأييد التعليم المشترك بشكل لا يقل عن تزمت وتطرف واصولية ارهابيي الفكر المتأسلم في مسألة تأييد التعليم المنفصل.
في الندوة التي اقامتها الجامعه الامريكية في الكويت بشأن رفض قانون التعليم المنفصل والتي تحدث فيها بعض الشباب بالاضافة الى على الراشد وخالد الخالد والحقير محمد الصقر.
اثناء كلمة الحقير محمد الصقر اشار الى الحاجز الذي يفصل الاناث عن الذكور بالحاجز الحقير!!!
والجمهور المغيب يصفق بكل غباء
بل انت الحقير!!!
الا يرى الحقير محمد الصقر انه اهان كل من يؤيد التعليم المنفصل؟
اين يا ترى ذهبت ليبرالية الحقير محمد؟ هذا اذا كان عنده ذرة ليبرالية؟
الا يرى الحقير محمد الصقر ان التعليم المنفصل والتعليم المشترك خيارات يجب ان تتوفر ويختار منها الانسان ما يشاء؟
هل يريد الحقير محمد ان يتعلم كل الناس على الطريقة التي يراها هو؟
أين حرية الاختيار يا حقير؟
هل كل من هو ضدك تراه حقيرا؟
الا يرى الحقير محمد الصقر عندما استحقر التعليم المنفصل انه اصبح مثل جماعة حدس ببيانهم الحقير عندما رفضوا التعليم المشترك وصوروه بأبشع الصور؟؟؟

هناك تعليقان (2):

حياتي هدف مو عبث يقول...

الظاهر الحاجز طلع من نفس طينته ;)

راعي تنكر يقول...

لا والله الحاجز مجرد جماد من الغباء نعته باوصاف لا تليق الا لبعض البشر