الأربعاء، 20 فبراير، 2008

رأي ورأي مخالف حول ما تناثر في ندوة التحالف


عندي بعض التعقيبات حول ما وجدته بندوة التحالف الوطني في جمعية الخريجين الداعمة لالغاء قانون الاختلاط سئ الذكر. ذكر اكثر من مرة ان كل واحد له الحق في اختيار الطريقة المناسبة لتعليم ابنائه . اي ان من يريد الفصل يدخل ابنائه في مدارس او جامعات منفصلة ومن يريد الاختلاط يدخل ابنائه مدارس او جامعات مختلطة.
تفسيراتي الخاصة لما سبق هي كالاتي
التفسير الاولاني
يسعى القائمون على الغاء منع الاختلاط الى الزام الدولة بتوفير مدارس وجامعات حكومية مختلطة لمن يريد ومنفصلة لمن يريد..هذا التفسير اللي استبعده انا شخصيا
التفسير الثاني..وهو الارجح بالنسبة لي
ان اقصى طموح القائمين على حملة الغاء منع الاختلاط هو حماية الجامعات والمدارس الخاصة واستثناءها من قانون منع الاختلاط وللمتفائلين يمكن اضافة جامعة الكويت. يعني المدارس الحكومية بتم على خمالها وفصلها بين الجنسين.
معنى هالشي ان رب الاسرة متوسطة الدخل مازال لا يملك خيار في كيفية تعليم ابنائه لانه مستواه المادي يلزمه بتعليم ابنائه بالمدارس الحكومية المنفصلة . بالعربي ما سوينه شي
بهالوضع فلوسك هي الي توفر لك الحرية طريقة تعليم ابنائك وليس نظام الدولة الذي سيلزمك بتعليم ابنائك في مدارس منفصلة.
مصيبة اذا الاحتمال فعلا ارجح من سابقه
اللي نطمح له هو ان كل مواطن له الحق في اختيار طريقة ابنائه..حتى اللي ما عنده حق مصاريف مدارس خاصة
اخيرا
نبي نعرف منو اللي قاعد يتكلم جدامنه
اسلاميين ولا لبراليين؟
اختاروا وحدة من الثنتين
يا ان تعتمدون على الاسلام بشكل كامل او ان ما تيبون طاريه موليه
-------------
الصورة من مدونة عاجل

هناك تعليقان (2):

ولاّدة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ولاّدة يقول...

استخدام الدين كحجة للنقاش من قبا الليبراليين أمر يجب إعادة النظر فيه

فمسطرتنا يجب أن تكون الدستور
وهدفناإرساء قواعد المجتمع المدني